organizations

هو حل إلكتروني تقدمه الدار العربية لتقنية المعلومات ؛ يمتلك القدرة على القيام بالبحثِ عن الإحتمالات اللغوية الممكنة للمفردات العربية التى قام المحلل الصرفى بتحليل مكوناتها وعناصرها الرئيسية ؛ من أجل الوصول إلى جميع الصور الممكنة من الناحية اللغوية داخل النصوص المتاحة للبحث:

مزايا وخصائص محرك البحث

[column width=”2/3″ place=”first” ]

[accordionwrap] [accordion title=”سهولة البحث ودقته”] الأمر الذي يمكن المستخدم من الحصول على المعلومات المطلوبة من غير عناء . [/accordion] [accordion title=”قابلية تخصيص واجهة البحث والنتيجة”] يستطيع المختصون في الجهة المستفيدة تطويع واجهات البحث والنتائج ، وعرض النتائج بما يتناسب مع التطبيقات التي يستخدمونها . [/accordion] [accordion title=”التعرف على الأخطاء العربية الشائعة”] يمكن التعرف على الأخطاء العربية الشائعة أثناء كتابة المستخدم عبارة البحث ؛ مثل الخلط بين الهمزات بأنواعها ، والقطع والوصل. والخلط كذلك بين التاء المفتوحة والتاء المربوطة ، والياء الشامية والألف الليِّنة. [/accordion] [accordion title=”عرض أو إخفاء الملخصات”] يتيح محرك بحث الشركة للمستخدم إمكانية عرض أو إخفاء الملخصات التي توضح نتائج البحث إن وجدت. [/accordion] [accordion title=”تصنيف النتائج”] يتيح البرنامج للمستخدم إمكانية تصنيف نتائج البحث وَفْق معايير يتخيرها المستخدم حسب احتياجاته.[/accordion] [accordion title=”ترتيب النتائج حسب الأهمية”]يتيح خاصية ترتيب نتائج البحث حَسَب الأهمية اعتمادًا على مدى صلة النتائج بعبارة البحث . إلى جانب ترتيب النتائج تصاعديًّا أو تنازليًّا حسب رغبة المستخدم . [/accordion] [/accordionwrap]

[/column]

[column width=”1/3″ place=”last” ]محرك البحث [/column]

يتيح «محرك بحث الشركة العربية» مستويات أربعة من البحث النصي؛ «مستوى البحث المطابق»، و«مستوى البحث باللواصق»، و«مستوى البحث الجزئي»، و«مستوى البحث الاشتقاقي» نعرض فيما يلى هذه المستويات:

مستويات البحث فى محرك البحث

[tabgroup] [tab title=” البحث المطابق”] وفيه يتم البحث عن الكلمة أو العبارة كما هي بنصها بدون زيادة أو نقص، وقد روعي في محرك البحث اختلاف صور كتابة الياء مثل: (في ، فى) وما قد يقع أيضا من أخطاء شائعة نتيجة الخلط بين الهاء والتاء (ه، ة) وبين ألف الوصل وهمزة القطع، فأتاح المحرك بذلك للمستخدم أن يتجاوز عن اختلافات وأخطاء الكتابة الناتجة عن الخلط بين هذه الأحرف عند الضغط على مربع اختيار إهمال (أ، ي، ه). [/tab] [tab title=” البحث باللواصق والبحث الجزئى”] وهذان المستويان أوسع من المستوى السابق؛ حيث يتم البحث فيهما عن الكلمة أو العبارة بصورة غير مطابقة، وقد فرّقنا هنا بين مستويين من البحث؛ الأول هو مستوى البحث باللواصق، وهي مجموعة السوابق (prefixes) واللواحق (suffixes) المناسبة للكلمة أو العبارة موضع البحث، ويلزم لتحديدها معرفة نوع الكلمة وتعيين صيغتها، وهنا يقوم محرك البحث بقراءة الكلمة المراد البحث عنها بكافّة الصور الجائزة إذا لم تكن مضبوطة، أما في حالة ضبطها فسوف يراعي هذا الضبط، ثم يقوم بتحليل كل صورة وإعادتها إلى جذرها، ويتيح للمستخدم الاختيار بين الجذور التي من الممكن أن ترجع إليها الكلمة المكتوبة بِناءً على تعدّد القراءات والتحليلات التي قام بها المحلل الصرفي المركب داخل المحرك، وبمجرد تحديد الجذر يحدد المحلل نوع الكلمة وصيغتها وما ترتب على ذلك من لواصق يجوز أن تسبقها أو تلحقها، ثم يقوم بالبحث عنها وإظهار النتائج المختلفة بسرعة عالية.
أما «مستوى البحث الجزئي» فهو أوسع من مستوى البحث باللواصق؛ ففيه يقوم البرنامج بالبحث عن عدد من الحروف بصورة جزئية أيًّا كان ما يسبقها أو يلحق بها، وسواء كانت أول الكلمة أو آخرها. [/tab][tab title=”البحث الاشتقاقى”] وفيه يمكن للمستخدم البحث عن الصور الاشتقاقية المختلفة للجذر الذي تنتمي إليه الكلمة المبحوث عنها، فإذا كتب المستخدم كلمة معينة قام المحلل الصرفي بعملية التحليل السابقة، ثم بمجرد اختيار المستخدم للجذر المحدد يقوم المحلل الصرفي باشتقاق كافّة الصور الاشتقاقية من هذا الجذر ثم يُمدّ المحرك البحثي بها، فيقوم المحرك بالبحث عنها ثم يعرض كلّ صورها الموجودة في البرنامج خلال زمن قياسيّ.[/tab] [/tabgroup]

التدامج بين المحلل الصرفي ومحرك البحث

تم دمج المحلل الصرفي في محرك البحث بحيث صارا أداة برمجية واحدة متكاملة، لها وظائفها المحدَّدة، التي تتمثل على وجه التحديد فيما يلي:

1- تحليل المفردات العربية؛ من أجل التوصل إلى عناصرها الأولية المكوِّنة لها ، والمتمثلة في تحديد الجذور وغيرها من متطلبات التحليل الصرفي.

2- تركيب العناصر الأولية (وهي الجذور)، وَفْقَ ما تُسوِّغه الإمكانيات الصرفية واللغوية والمعجمية، ووفق ما تقتضيه قواعد الرسم الإملائي العربي التي أقرها مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته السادسة والأربعين سنة 1978 – 1979م.

3- البحث عن جميع الاحتمالات التركيبية التي اقترحها المحللُ الصرفي داخل النصوص المتاحة للبحث، وفق الشروط والتحديدات التي اختارها مستخدمو البرنامج.

أصبح المحلل الصرفي ومحرك البحث معًا مُكوِّنًا component رئيسيًّا مُرَكَّبًا داخل جميع برمجيات الشركة ، ويتجسد دور هذا المكوِّن في توفير المعلومات التي يطلبها مستخدمو برمجيات الشركة في التوصل إلى المعلومات بأسرع وقت ممكن وبدقة فائقة، ويبدو هذا الأمر جليًّا في برمجيات الشركة مثل موسوعة القرآن الكريم وموسوعة جامع السنة ومجلة مجمع الفقه الإسلامى وموسوعة الزكاة وموقع هيئة الخبراء بمجلس الوزراء.

اتصل بنا

نحن لسنا متواجدين الآن. ولكن يمكنك مراسلتنا على البريد الإلكتروني وسنقوم بالرد عليك، في اسرع وقت ممكن.

ليست مقروءة؟ تغيير النص.
0

Start typing and press Enter to search